الجمعة، 22 يوليو 2016

ظاهرة نشر منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي وإجبار الناس على نشرها


بِسْم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد وأله وأصحابه أجمعين

هناك ظاهرة منتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الفايسبوك.  وللأسف هي منتشرة وبكثرة والكثير من الإخوة والأخوات يفعلونها وبإستمرار، هذه الظاهرة هي إرسال أحاديث مكذوبة ، وأدعية وإجبار الناس على نشرها، ربما تكون نيتهم في نشر هذه المنشورات حسنة وصافية ولكن يجب على المسلم إذا أراد فعل الخير أو الدلالة على حديث أو كسب الأجر من المولى عز وجل أن يكون مطلعا ومتيقنا مما ينشره، مثلا كحديث ، أدعية أو قصة حول النبي عليه السلام وأصحابه فهذا لا حرج فيه ان شاء الله.

ولكن للأسف هناك منشورات ودعوات ورسائل وأيضا أحاديث منتشرة على الفيسبوك ما أنزل الله بها من سلطان وما حدث بها نبينا المصطفى محمد عليه السلام ولا رواها أحد من أصحابه ولا علماء عصرنا.

فتجد مثلا شخص ما يرسل لك صورة بقرة ويقول لك " اذا رأيت آية و معجزة وهي  إسم الله أكتب الله أكبر ، فإن لم تفعل فالشيطان هو من منعك"٠ سبحان الله ، او يرسل لك رسالة ويقول ارسلها لعشرة من أصدقاءك وستسمع خبر يفرحك وإن لم تفعل ستسمع خبر محزن وهذا دَجَل والعياذ بالله ...!

وَمِمَّا يجعل القلب يتألم أن ترى شخصا أرسل صورة ما ويقول فيها" أقسم بالله سأعمل لايك ..... ويقول للقاريء لقد حلفت فاعمل لايك!  ؟؟..  يعني هنا نفهم أنه يجبر الناس على عمل لايك وذلك بقوله لهم لقد حلفت وللأسف الكثير يستجبون له . والله إنها معضلة، ونقول للإخوة الذين يتلقون مثل هذا ألا يبالوا بها.

وَمِمَّا زاد الطين بلة هو شخص يرسل صورة ربما تكون فوتوشوب عليها لفظ الجلالة ( الله )، ويقول : المسلم يعمل لايك والكافر يطنش او شيء كهذا. أو إن كنت مسلما أكتب الله في كومنت!! سبحان الله يعني عدم كتابة اسم الجلالة في كومنت تُعتبر ليس بمسلم. 

أيضا شخص ما يرسل صورة ويقول أكتب يالله، ستشهد عليك أصابعك ، أو ينشر صورة ميت ويقول إن كنت عندك قلب أكتب الله يرحمه ، أو يرسل رسالة ويقول حملتك هذه الأمانة أن تنشرها فإن لم تنشرها ستسمع خبر غير سعيد و هذا نوع من الدجل ، فلا يعلم الغيب إلا الله.

كما رأينا عدة أحاديث مكذوبة وغير صحيحة منتشرة على الفيسبوك ، الكثير من الناس يقومون بنشرها وبكثرة وأقول هذا يدل على الجهل لا غير ... 

هاكم مثال عن حديث ودعاء مكذوبين وغير صحيحين،  يتداوله إخواننا المسلمون على الفايسبوك:

- دعاء لمرة واحدة بالعمر روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مضمون الحديث أنه قال: من قرأ الدعاء في أي وقت فكأنه حج 360 حجة وختم 360 ختمه وأعتق   360 عبدا وتصدق ب 360 دينار وفرج عن 360 مغموما....... إلخ
الدعاء: لا إله إلا الله الجليل الجبار لا إله إلا الله الواحد القهار, لا إله إلا الله الكريم الستار لا إله إلا الله الكبير المتعال.....إلخ

فهذا الحديث لا صحة له أساسا وباطل. وللتأكد إنقر على الرابط التالي؛
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=112277

فيا أخي المسلم وَيَا أختي المسلمة 

نقول نشر الأحاديث الصحيحة ، والأذكار ، والصور الإسلامية على المواقع الإجتماعية شيء رائع و لكم أجر مثل أجر من عمل بما أرسلتم لهم إن كانت الأحاديث أو الأذكار صحيحة، ولا يجوز لك أن تجبر الناس بالقراءة والنشر.

والصحيح هو مثلا  أن تكتب هذا الحديث:
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ ثَقِيلَتَانِ فِي الْمِيزَانِ حَبِيبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ : سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ " . 

ثم  أرسله الى مائة شخص ولا تجبرهم على نشره أو قراءته، ولَك اجر مثل اجر من قالوه.

هذا وفي الأخير أقول على لهؤلاء الناس ان يتفقهو في الدين ، وان يتقوا الله ويتوقفوا عل ما يقومون به فإنه إثم، وإنهم يرتكبون ذنوبا ويحسبون أنهم يحسنون صنعا، والله ولي التوفيق.

للإستفادة راجع الفتوى على الرابط التالي: http://islamqa.info/ar/101317

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وآله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. 

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

الكاتب:  ش ع / إسلام سايث ١  
من فضلك قم بنشر الموضوع على :

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ: موقع الإسلام للجميع 2013 - 2017 ©